غرائب

طفل سعودي يتلاعب بالثعابين الخطرة

طفل سعودي يتلاعب بالثعابين الخطرة

طفل سعودي يتمتع بموهبة خطيرة تجعله يتلاعب بالثعابين والعقارب السامة ووضعها في فمه وحملها كالحيوانات الألفية.
الطفل عبدالرحمن الشمري (10 أعوام)، قد أبهر الحاضرين في مهرجان صيف مدينة “طلعة التمياط” بـ”رفحاء” السعودية، بعروضه الرائعة مع الثعابين والعقارب السامة.

واستعرض “الشمري” قدراته الخطرة والمذهلة أمام الجمهور من خلال إدخال الثعابين والعقارب السامة في فمه، بالإضافة لنزعه أنياب الثعابين العاصرة، وجعلها تلتف من حوله، ومن ثم استفزازها واستثارتها والتعرض لعضَّاتها المدمية والمؤلمة.

وذكر الطفل أنه يمارس هذه الهواية مع والده منذ 3 سنوات، وشارك معه في عدة مهرجانات، وكانت غالبية عروضه هي ترويض العقارب والثعابين والتلاعب بها، بالإضافة لتطبيق قبلة الموت مع الكوبرا القاتلة، وفقا لما ذكر موقع “24”.

وأضاف الطفل أنه يملك عدة أنواع من الثعابين السامة والعاصرة أستخدمها في الاستعراضات مثل الـ”أناكوندا” والأفعى المقرنة والحنش، بالإضافة للاستعراض بالعقارب السوداء والصفراء، مبيناً أن بعض العقارب ذات سمية شديدة وقاتلة، وتحتاج لجرأة وحذر أثناء التعامل معها.

طفل سعودي يتلاعب بالثعابين الخطرة
طفل سعودي يتلاعب بالثعابين الخطرة
طفل سعودي يتلاعب بالثعابين الخطرة
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eighteen − three =