غرائبفيديو

مغامر الأناكوندا يعترف بتضليل وخداع المشاهدين

الكثر من الجدل و الانتقادات للمغامر “بول روسولي” بعدما اعترف بتضليل وخداع المشاهدين في مغامرته الأخيرة التي واجه خلالها أفعى الأناكوندا بتصوير محاولة تقديم نفسه كوليمة.
لم يجد المغامر “بول روسولي” خبير الحياة البرية والمخرج المختص في الأفلام الوثائقية حول الحيوانات والزواحف، لم يجد مفراً من الاعتراف بأنه ضلل المشاهدين في مغامرته الأخيرة التي أعلن عنها قبل شهر كامل بعدما أكد أنه سيرتدي بدلة واقية وسيقدم نفسه كطعم لأفعى الأناكوندا العملاقة.
تقرير موقع smh أشار إلى أن “بول” تحدث في مقابلته مع قناة “ديسكفري” حول المغامرة الخطيرة التي خاضها والتي كانت فاشلة في المجمل بعد أن اعترف بأنه لم يرى أو يشاهد أي شيء سوى فم الأفعى بعد مهاجمتها له، ثم تحول كل شيء إلى ظلام دامس بعد ذلك وفقاً لتصريحاته.
وجهة نظر المشاهدين لم تختلف كثيراً عما شاهده “بول”، فبعد انتظار عرض الحلقة الوثائقية فوجئ المشاهدين بأنهم يشاهدون التحضيرات للمغامرة لمدة ساعة ونصف كاملة، وحينما حانت اللحظة الحاسمة لم تظهر الكاميرا جوف الأفعى أو حتى محاولتها التهامه.
“بول” أكد أنه بمجرد أن بدأت الأفعى في الالتفاف حوله شعر بأن البدلة تتمزق وبأنه على وشك الهلاك، كما أن التجربة لم تكلل بالنجاح كما كان مخططاً لها، ولذلك اعترف بأن التحضيرات التي سبقت تصوير المغامرة كانت مضللة وخادعة بعض الشيء للعديد من المشاهدين.
جديراً بالذكر أن “بول” وعد المشاهدين بمغامرة أخرى أكثر إثارة ولكنه لم يستقر بعد على الحيوان الذي سيقدم نفسه له كطعم في الفترة المقبلة.

الوسوم
مكشوف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

sixteen − four =