هي وهو

التهديد يسبب مشكلات خطيرة بين الزوجين

التهديد يسبب مشكلات خطيرة بين الزوجين

يكشف لكم موقع مكشوف تحذير هام وهو تجنب التهديد فقد يسبب مشكلات خطيرة بين الازواج .

انَّ لغة الحوار غير المتكافئة تسبب العديد من المشكلات الزوجية، فالرجل مسيطر عليها، مهما علت مكانة المرأة الاجتماعية أو العلمية، وقليلًا ما يتحاور مع الزوجة ويأخذ برأيها.

يؤكد الدكتور رجب عبد الحكيم أستاذ الطب النفسى أنَّ الأصل أنَّ لكل واحد من الزوجين رأيًا، وينبغي أنْ يستأنس كل واحدٍ منهما برأي الآخر؛ للخروج بخلاصة الرأيين، و أنه ينبغي تهيئة الأجواء لحوار مثمرٍ ومجدٍ؛ لأنَّ غياب الحوار يؤدي إلى فتور وجفاء بين الزوجين وجب على الزوج أو الزوجة اختيار الوقت المناسب للحديث، في وقتٍ يكون فيه الطرف الآخر مرتاحًا وهادئ البال، واختيار المكان المناسب، وإظهار كل واحد منهما للآخر أهمية رأيه ورغبته في الاستئناس به وضرورة أن يكون الحوار هادئًا ووديًّا، على أنْ يقتصر النقاش على موضوع معين دون اجترار خلافات الماضي، والمواقف السابقة، ما قد يشعل نار الخلاف ويحرف الحوار عن وجهته الصحيحة وينبغي محاولة إضفاء روح الدعابة والمرح بين الحين والآخر، ولو كان الموضوع جادًّا، وتقليل الوقوع في بعض سلبيات الحوار البغيضة، ومن أبرزها: الاستهانة بجدوى أي كلام يقوله الطرف الآخر أو تسفيهه، والتهديد، والتأفف والتضجر بالقول أو بالحركات، وتكرار الانسحاب من الحوار دون سبب مقنع وحيوي.

الوسوم
مكشوف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × three =