صحة وتغذيةمنوعات

اضرار صحية تخلفها رائحة الفم الكريهة

اضرار صحية تخلفها رائحة الفم الكريهة

أضرار صحية سببها رائحة الفم الكريهة وقد تكون عرضة لمشاكل خطيرة تعرف عليها على مكشوف.

وفقا لموقع “ميرور”، يقول دكتور “هارولد كاتز”، وهو طبيب أسنان متخصص في علم الجراثيم، إن سبب الروائح الكريهة هي البكتريا اللاهوائية التي تعيش في الجزء الخلفي من اللسان والحلق واللوزتين، وهي تحلل البروتينات الموجودة في الغذاء اليومي للإنسان، ولكن عندما يقوم الإنسان بعادات غير صحية أوتكون لديه مشكلات صحية قد يصعب على هذه البكتريا أداء وظيفتها كما يجب وتترك روائح كيميائية خلفها.

وهذه بعض أهم أسباب رائحة النفس الكريهة:

مرض السكري :
إذا كانت رائحة النفس مثل الكمثرى الحامضة أو الأمونيا، فهذا إنذار بوجود مرض السكري من الفئة 1 ، ويحدث هذا بسبب نقص الأنسولين فلا يستطيع الجسم استخدام السكر للحصول على الطاقة فيبدأ في تكسير الدهون تاركا فضلات تسمى “الكيتونات” فتتراكم وتفسد رائحة النفس، ولتجنب هذه الرائحة يجب الإسراع بفحص البول وخاصة إذا كان المرء يشعر بالعطش الشديد على الدوام والتعب وفقدان الوزن غير المبرر والحاجة للتبول بشكل متكرر، وباتباع علاج السكري ستزول الرائحة.

مشاكل في الجيوب الأنفية :
إذا كانت رائحة النفس مثل النفتالين فهذا مؤشر على وجود مشاكل في الجيوب الأنفية ، ففي حالة انسداد الأنف أو الحلق يتراكم المخاط وهو يحتوي على نسبة كثيفة من البروتينات يصعب على الجسم كسرها فتؤدي لهذه الرائحة النفاذة، لذا يجب علاج الاحتقان أو استشارة الطبيب في حالة التهاب الجيوب الأنفية.

الحمية الغذائية :
قد تؤدي أنواع معينة من الحمية الغذائية إلى أن تكون رائحة الفم مثل اللبن الرائب وهي الأنظمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين وانعدام الكربوهيدرات، فيحدث مثل ما يحدث لمرضى السكري ويبدأ الجسم في حرق الدهون لعدم وجود السكر ويفرز كيتونات، لذا لابد من التوازن في النظام الغذائي واحتوائه على كربوهيدرات لأن فرشاة الأسنان بمفردها لن تخلصك من هذه الرائحة.

التهاب اللوزتين :
يمكن أن يسبب التهاب اللوزتين رائحة الكبريتيك في الفم لأن هذا الالتهاب يعيق البكتريا الهوائية عن تأدية وظيفتها وكسر المواد الكيميائية بالنشاط المعتاد، وفي حالات نادرة يمكن أن تشير هذه الرائحة إلى تليف الكبد، ويمكن التغلب على هذه الرائحة في حالة التهاب اللوزتين بالغرغرة يوميا بمحلول مطهر معتدل حتى يزول الالتهاب من تلقاء نفسه.

جفاف الفم :
رائحة الفم عند الاستيقاظ من النوم تكون كريهة لدى الجميع ، لكن البعض لا يتخلصون من هذه الرائحة بمجرد غسل أسنانهم بسبب جفاف الفم أو عدم تدفق اللعاب بالنسبة المطلوبة ، فنقص اللعاب يمكن أن يؤدي لنمو بكتريا ذات رائحة كريهة ويمكن أن يؤدي لتسوس الأسنان وأمراض اللثة، بالإضافة لالتهاب لحلق وحرقان في اللسان، لذا إذا كانت لديك هذه الأعراض فتأكد من شرب الماء بكثرة.
مشاكل في الكلى
يمكن أن تؤدي لرائحة فم مثل رائحة السمك بسبب زيادة مستويات النيتروجين والتي تتراكم بسبب قصور في وظائف الكلى، لذا إذا لاحظت في نفسك هذه الرائحة فيجب اجراء اختبار لوظائف الكلى والحصول على العلاج المناسب.

التهاب اللثة :
التهاب اللثة يمكن أن تجعل رائحة الفم مثل رائحة البراز حيث تؤدي لتعفن الأنسجة وإنتاج مواد كيميائية عن طريق البكتريا اللاهوائية ، وأهم أسباب التهاب اللثة هو الانسداد في الأمعاء لذا يجب غسل الأسنان مرتين يوميا وزيارة طبيب أو أخصائي تغذية بانتظام.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

five × 1 =