أسرتك وطفلكهي وهو

10 أسرار لا تعرفها النساء عن الرجال

10 أسرار لا تعرفها النساء عن الرجال

إنكنت تريدين الدخول الى عقل زوجك ومعرفة كيف يفكّر، يجب اللجوء الى  أساليب معيّنة. فالعصر الحديث فرض أساليبه الخاصة خصوصاً بعد استقلالية المرأة وخروجها لسوق العمل، ومساواتها للرجل في الحقوق والواجبات.

إليك 10 أسرار يمكنك من خلالها الدخول الى عالم زوجك الخاص:

1-   احترمي صمته

أحياناً كثيرة لا يشعرالرجل برغبة في الكلام، بدون أي سبب يذكر، فلا تأخذي
الأمر على محمل شخصي، وتظني أنه يهرب منك، أو يتهرب من مسؤولياته، أو أنه
غاضب منك مثلاً ، بل اتركيه على راحته وسيعود إليك بكل نشاط وحيوية وتجدد.
المرأة تصمت فقط عندما تكون حزينة ومكتئبة أما الرجل فيصمت ليجدد نشاطه.

2-   ذكريه بالأشياء المهمة

لا يتمتع الرجل بذاكرة قوية مثل التي عند المرأة ، فهو لن يتذكر غالباً
التواريخ، لذا تقبلي حقيقة أنه قد ينسى عيد ميلادك أو عيد زواجكما، أو
مناسبة أخرى عزيزة عليكما ، وبدل أن تغضبي وتثيري زوبعة في المنزل ، أعطيه
بعض التلميحات قبل المناسبة بوقت قصير، فذلك سيسعده حتماً وسيريحه نفسياً
وسيزيح عن كاهله حملاً ثقيلاً، وستستمتعان معاً بقضاء وقت جميل.

3-   امنحيه مجالاً للتركيز

لا يملك الرجل قدرة المرأة العجيبة في عمل عشرة أشياء بكل سهولة و في وقت
واحد وكأن شيئاً لم يكن، فهو يستطيع التركيز على شيء واحد فقط في كل مرة،
وإلا فذلك يصيبه بالتوتر والتشتت والضياع.

4-   إنه لا يتجاهلك عمداً

لا يتعمد الرجل أبداً تجاهل شريكة حياته كما تظن هي ، ولكنه يكون بكل بساطة
مشغولاً بشيء ما، وهو لا يستطيع في أي حال من الأحوال أن يقوم بعمله
ويعطيك الإهتمام اللازم الذي تحتاجينه في ذات الوقت، وبالمقابل فإنه عندما
يجلس معك فهو يعطيك كامل اهتمامه ولا ينشغل بشيء آخر غيرك.

5-    أخبريه بما تحبين

يتمنى كل رجل أن تكون زوجته أسعد امرأة في العالم ، ويحب أن يفعل كل ما
يستطيع لتكون راضية ، ولكنه غالباً لا يعرف ماذا يفعل أو كيف يتصرف ليحقق
ذلك، يمكنك بكل بساطة إخباره بما تحبين، فأنتما بحاجة للصراحة فيما بينكما
لتستمرا بعلاقة زوجية سعيدة ومستقرة.

6-   أجيبي على أسئلته بدقة

إذا سألك زوجك “هل من مشكلة؟” أو “هل هناك ما يزعجك؟” ، وأجبت أنت بـ “لا” ،
فهذا يعني “لا” فقط بالنسبة له ، سيتصرف على هذا الأساس وسيعتبر أن
الموضوع انتهى ولن يسألك ثانية، أي أنه سيعتبر أنه لا توجد مشكلة فعلاً،
فهو يتعامل مع المواضيع بعقلانية ومنطقية وموضوعية شديدة، وليس بمشاعر
وعواطف وحساسية زائدة كما تفعلين أنت.

7- قولي له حقيقة مشاعرك وأفكارك بالضبط

ليس لدى الرجل قدرة المرأة على استشعار المشاعر بدقة ومعرفة ما وراء
الوجوه، هذه قدرة خاصة بالمرأة فهي تستشعر فوراً الذبذبات في الهواء،
وتستطيع قراءة ما يدور في الأذهان وعندها قدرة كبيرة على قراءة لغة الجسد
والإحساس بالآخرين، لذا سهلي عليه وعليك الأمر و أخبريه مباشرة بما تشعرين
فهو لن يعرف ما يدور في خلدك إذا لم تخبريه بالضبط.

8-  خففي من توقعاتك

لا تتوقعي أن يكون رجلك مثل أبطال الأفلام الرومانسية،لتكن توقعاتك قريبة
من أرض الواقع، وإذا تخلصتي من التوقعات نهائياً فسيكون أفضل، التوقعات
تسلبك الإستمتاع بحياتك، فكلما توقعتي شيئاً ولم يحدث كما تريدين بالضبط
ستصابين بالحزن وخيبة الأمل، ليكن الشيء الوحيد الذي ستتوقعينه المرة
القادمة هو أن يكون زوجك على طبيعته.

9-   أعطيه فرصة ليعبر عن رأيه

من المعروف حب النساء للحديث والإسهاب في ذكر التفاصيل ، فالمرأة تحب أن
تتحدث وتعبر عن مشاعرها دائماً، تحب أن تتحدث في أي مناسبة وأحياناً لمجرد
الحديث فقط، وهذا ليس عيباً ولكنه طبيعة المرأة، أما الرجل فيتحدث غالباً
عندما يريد حلاً لمشكلة ما ، لذلك عندما يبدأ زوجك بالحديث في المرة
القادمة أصغي إليه ولا تقاطعيه فهو غالباً يفكر بصوت عال ليجد أفضل الحلول
لمشكلته، شجعيه على الإستمرار بعبارات مقتضبة، و يمكنك إعطاؤه بعض
المقترحات إذا طلب ذلك، فهو أقصى ما يتمناه.

10- لا تحاولي تغييره

أغلب النساء تتزوج وفي عقلها أن زوجها سيتغير من أجلها، أو أنها قادرة على
تغييره بما يتوافق مع ما تحب، ولكنها تنسى أنه إنسان حر في خياراته
وتصرفاته ومشاعره، وأن جمال حياتهما معاً يكمن في أن لكل منهما شخصيته
المتفردة، وأن عليهما معاً أن يتعاونا لبناء أسرة متوازنة وسعيدة. أخطر ما
يهدد الحياة الزوجية هو شعور أحد الطرفين أنه لا يعجب الطرف الآخر ولا يرضي
توقعاته، وخاصة عندما يرى محاولات الطرف الآخر لتغييره وتبديل طباعه وكأنه
شخص غير جيد أو أدنى مما يجب.

الوسوم
مكشوف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − six =