غرائبكولكشنهل تعلم ؟

عاش في البرازيل حتى عام 1984.. هتلر لم ينتحر

عاش في البرازيل حتى عام 1984.. هتلر لم ينتحر

قال بوب بانير، العميل السابق في جهاز الاستخبارات الأميركية (CIA)، إن
الزعيم الألماني النازي، أدولف هتلر، لم ينتحر عام 1945 كما جاء في الرواية
الرسمية.

وقال الموقع الفرنسي “إم 6 أنفو”، إن العديد من الروايات التي تناقض
الرواية الرسمية لانتحار هتلر مع زوجته بعيار ناري على رأسه وتناول كبسولة
“سيانيد”، نشرت منذ سنوات عدة.

وتابع الموقع أن هتلر رتب حادث انتحاره قبل أن يغادر على متن غواصة إلى
تينيريفي، في إسبانيا، ومنها إلى الأرجنتين، وفقا لـ700 وثيقة رفعت عنها
السرية.

ونقل الموقع الفرنسي عن العميل بوب بانير قوله إنه “كلما دققنا في الوثائق
وكتب التاريخ أكثر، يتضح أنه لا يوجد دليل على انتحار القائد الألماني
هتلر”.

ووفقا لإحدى الوثائق التي رفعت عنها السرية، يقول العميل: “نشير إلى أن
الجيش الأميركي الذي كان موجودا في ألمانيا لم يستطع العثور على جثة هتلر
كما أنه لم يملك أي دليل على وفاته”.

وأشار إلى أن طالبا برازيليا كان يعد رسالة دكتوراه عام 2014، ادعى أنه وجد
هتلر في البرازيل، تحت هوية الرجل الأبيض، أدولف لايبزيج، وتوفي عام 1984
عن عمر يناهز الـ95.

واستشهد العميل بقول رجل يوناني في فيلم وثائقي إن هتلر، وبرفقة العديد من
شخصيات النظام النازي، فروا من ألمانيا في نهاية الحرب ولجؤوا إلى أميركا
اللاتينية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − ten =