كولكشن

لن تقرضي أغراضكِ لأحد بعد اليوم..اكتشفي السبب!

من منا لم يقم في لحظة ما بإقراض أحد من أقربائه أو أصدقائه أشياء خاصة به. إلا أننا وبدون شك لم نفكر في عاقبة هذا الأمر قط، حيث نعتبره شيئا عاديا جدا ولا يستحق الريبة حوله.

حيث قام عدد من الأطباء والمختصون في العديد من الدراسات، بالتحذير من مثل هذه التصرفات. وإليكِ لائحة تبين بعض الأمثلة منها:

1-مزيلات روائح العرق:

نظرا لكون سطح هذه المزيلات يحمل مئات البكتيريا المسببة لرائحة العرق. فاستعمالها يتم مباشرة على الجلد، وفي حالة ما إعارته لشخص آخر هذا سيكون هناك انتقال سريع للبكتيريا.

2-مرطب الشفاه:

يعد أحمر الشفاه ناقلا للعديد من الأمراض، مثل داء الهربس وغيره من أمراض الطفح الجلدي المعدية، بالإضافة إلى كون أحمر الشفاه يقوم بدوره بنقل العديد من البكتيريا، التي من الممكن أن تنتقل بسهولة وبمجرد ملامسة الشفاه.

3- سماعات الأذن:

يجب عليك تجنب إقراض سماعات الأذن أياً تكن الأسباب أو الظروف. نظرا لامتلاك كل شخص تركيبة فريدة من الشمع و”البكتيريا”، تحمي أذنه.

4- “الخف” المستعمل داخل المنزل:

يعتبر “الخف” أو ما يسمى بالعامية “الشبشب”، من الأحذية المنزلية التي تحمل عدداً كبيرا من الفطريات المعدية. التي تملك قدرة على الانتشار السريع بين الآخرين على الرغم من تنظيفه بشكل دوري.

5- مشابك الشعر والمشط:

الجدير بالذكر هنا أن القيام بإقراض الأشياء المتعلقة بالعناية بالشعر من المشط إلى المشابك وغيرها من الأدوات، ينطبق عليه ما سلف ذكره حول مزيل العرق وأحمر الشفاه.

بحيث أنها تحتك بفروة الرأس وبالتالي فسيتم التقاط عدد كبير من البكتيريا وأحيانا الفطريات التي من المحتمل أن تكون معدية.

إذن عزيزتي حاولي بقدر الإمكان أن تتجنبي أقراض هذه الأغراض أو غيرها من الأشياء الخاصة بكِ، لأي أحد كيفما كان.

الوسوم
مكشوف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − sixteen =