الحياة الجنسية

أشياء مدهشة عن مهبلك تجهلينها.. اكتشفيها

يعد المهبل من بين أكثر المناطق إثارة للإهتمام في الجسم الأنثوي يليه الثدي، وخرجت العديد من الأقاويل والأساطير حول هذه المنطقة الغامضة، فعلى الرغم من أن معظم السيدات يعتقدن أنهن يعرفون الكثير عن هذه المنطقة الحساسة إلا أنهن بعد قراءة هذا المقال سيكتشفن أنهن على خطأ.

المهبل، كلمة من بين أسوء المصطلحات التي يمكن أن تطلق على هذه المنطقة، فغالبا ما نشير إلى الفرج لكن الفرج يتكون من الشفرين الكبيرين، الشفرين الصغيرين والجزء الخارجي من البظر وكذلك القناة المهبلية.


  • كيف تتعاملين مع رضيعك الخديج؟

    كيف تتعاملين مع رضيعك الخديج؟


  • 6 علامات تدل أنه غير مقتنع بك كزوجة

    6 علامات تدل أنه غير مقتنع بك كزوجة

إليك بعض المعلومات التي كنت تجهلينها عن هذه المنطقة الحميمية:

يقدر طول القناة المهبيلة حوالي 8 سم إلى 12 سم.

اثنان في ثلاث من النساء يحتاجن تحفيز البظر للوصول إلى هزة الجماع ويفشلن في الإستمتاع بالنشوة الجنسية أثناء الإختراق، وبالتالي فإن أهمية هذه القطعة الصغيرة كبيرة جدا في حياة المرأة الجنسية.

ترتبط نقطة جي سبوت بالبظر، فجميع الهزات تأتي من البظر أي أن هناك صلة بين الإثنين على الرغم من بعدهم عن بعض.

يحتوي البظر على أكثر من 8،000 نهاية عصبية، وهو الجهاز الأكثر حساسية في جسم المرأة ولديه أنسجة انتصاب مماثلة لتلك التي يتوفر عليها القضيب.

يتقلص البظر مع التقدم في السن فتصبح أصغر مما كانت عليه سابقا.

كلما تحمست المرأة كلما زادت ملذاتها الجنسية التي قد تصل إلى النشوة دون تحفيز.

إذا اخترق أي شيء المهبل غير القضيب، فهو يصبح غير قابل للإستيراد على الرغم من أنها قناة ثابتة.

لا يحتاج المهبل إلى تنظيفه بالصبون، فهو يتوفر على جهاز تنظيف ذاتي، فالصابون ومنتجات التنظيف قد تؤدي إلى اختلال التوازن الهيدروجيني مما يتسبب في صدور رائحة كريهة أو الإصابة بالعدوى.

الإفرازات المهبلية عند المرأة شيء طبيعي ومهم، فهي تكون على شكل هلامي لا رائحة أو لون لها. لكن إذا تغير لونها إلى الرمادي أو الأصفر مع رائحة كريهة يجب استشارة الطبيب فورا.

هناك أسطورة تقول أن الممارسة الجنسية المكثفة تؤدي إلى اتساع المهبل، هذه المعلومة خاطئة، فالمهبل يمكن أن يتسع إلى رأس جنين ثم يعود إلى وضعه الطبيعي لأنه يتكون من عضلات قوية، لكنه يمكن أن يتسع قليلا مع التقدم في السن وذلك بسبب ارتخاء هذه العضلات.

شعر العانة يحمي المهبل من البكتيريا ويعمل كحاجز طبيعي ضد الإحتكاك.

يفرز شعر العانة الفيرومونات التي تحفز الإثارة الجنسية عند الرجل.

يمكن للعدوى الجنسية أن تتنتقل بين الشريكين دون القيام بعملية الإيلاج.

الوسوم
مكشوف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two × 4 =