الحياة الجنسية

هل تزداد الرغبة الجنسية عند المرأة بعد سن ال30 ؟

ترتبط الرغبة الجنسية عند المرأة بهرمون الأستروجين، فكلما ازداد إنتاجه كلما شعرت المرأة برغبة كبيرة في ممارسة العلاقة الحميمية، والذي يساهم أيضا في المحافظة على حيوية الغشاء المهبلي وعلى تشحيمه ، وعادة تزيد الرغبة الجنسية وقت الإباضة بالنسبة للمرأة، الشيء الذي يوضح الارتباط الكبير بين الشعور بالرغبة الجنسية وبين الخصوبة.

ومع مرور السنوات وتقدم المراة في السن ودخلوها في مرحلة الثلاثينات، تقل نسبة الخصوبة وتقل معها كمية إنتاج هرمون الأستروجين والتستوستيرون، وقد يعتقد البعض أن المرأة عند بلوغها هذا السن تقل نسبة رغبتها الجنسية وتصبح أقل تفاعلا مع زوجها في الفراش، معلومة خاطئة لا أساس لها من الصحة حسب ما كشفت عنه مجموعة من الدراسات التي جعلت المرأة الثلاثيتية تتربع على عرش النساء الأكثر إثارة وإمتاعا في العلاقة الحميمية .

أثبتت دراسة تمت من قبل أكاديميين في جامعة تكساس مؤخراً أن استمتاع المرأة بممارسة الجنس وهي في سن الثلاثين وأوائل الأربعين أكثر من استمتاعها في سنوات الشباب، وأن رد الفعل الغريزي عند النساء بعد توقف مرحلة الإنجاب وانخفاض الخصوبة هو زيادة الشهية لممارسة الجنس.

ولأن الجانب النفسي والعاطفي يلعب دورا كبيرا في تحفيز الرغبة الجنسية عند المرأة على وجه الخصوص، فأن المرأة عند بلوغها سن الثلاثين وما فوق تُصبح أكثر نُضجا وإدراكا لأهمية الرجل في حياتها، وبالتالي تُحيطه بالدفئ والعطف والحنان وتتفاعل معه أكثر على فراش الزوجية، وتتفنن في إسعاده.

أما فيما يخص شكلها الخارجي، فقد كشفت العديد من الدراسات أن الرجال ينجذبون أكثر للنساء الثلاثينيات، لاكتمال أنوثتهن وظهورهن بجسم جذاب وساحر أكثر مما كن عليه في العشرينات، كما ينعكس نضجها وقوة شخصيتها على شكلها مما يعطيها كاريزما خاصة تجعلها الأفضل والأكثر حميمية.

الوسوم
مكشوف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × three =