كولكشن

هربت من منزل أسرتها وباعت رضيعها بـ 10 آلاف جنيه

هربت من منزل أسرتها وباعت رضيعها بـ 10 آلاف جنيه

ألقت الشرطة المصرية القبض على فتاة تدعى “منى” وشاب يدعى “أحمد” لقيامهما بالتسول في أحد الشوارع المصرية، ليتبين خلال التحقيقات تورطهما في ببيع رضيعها ، مقابل مبلغ 10 آلاف جنيها.وأظهرت التحقيقات أن منى هربت من أسرتها وذهبت للعيش والتسول في الشارع، لتتعرف على أحد أطفال الشوارع والذي قام بهتك عرضها برضاها، لتبدأ بعد ذلك في ممارسة الأعمال المخلة بالآداب مقابل المال.
وبحسب ما تداولته عدد من الصحف والمواقع الإخبارية المصرية، فإن منى حملت سفاحا، ليقنعها أصدقاءها أنها عليها بيع الطفل عند ولادته لأنه من علاقة محرمة، وأنها يمكنها الاستفادة من ثمنه.

اقتنعت منى بما قاله لها أصدقاءها، لتتقابل مع الشاب أحمد، والذي أقنعها أن يشتري منها الرضيع لمنحه لخاله الذي لم ينجب بالرغم من مرور عشرون عاما على زواجه، لتوافق منى على عرضه ليقوم بالتواصل مع خاله وزوجته والذين وافقوا على الأمر أيضا.

تقابلت منى مع خال أحمد وزوجته، واتفقوا معها على شراء الطفل عقب ولادته مقابل 15 ألف جنيها، ليأخذوه منها بالفعل عقب ولادته ولكن بمبلغ 10 آلاف جنيه، ليقوموا بتزوير إخطار ولادة وشهادة ميلاد للطفل حتى يتمكنوا من تطعيمه.

المصدر
هربت من منزل أسرتها وباعت رضيعها بـ 10 آلاف جنيه
الوسوم
مكشوف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × five =