كولكشن

أمور نستخدمها يوميا لم تصمم للغرض الذي نعرفه..حتى الفياغرا

صحيح أن معظم الأمور التي تحيط بنا والأغراض التي نستخدمها بصفة دائمة لها غرض معين صممت من أجله ولم يتم تصنيعها بالأشكال والخاصيات التي تقوم بها عن طريق الصدفة.

أمور نستخدمها يوميا لم تصمم للغرض الذي نعرفه..حتى الفياغرا

لكن ما لا نعرفه أنّ بعض الأغراض التي نستخدمها بشكل دائم لم يكن الهدف الذي صممت من أجله هو نفسه الذي تعرفه اليوم بحسب مجلة “عائلتي”:

جهاز السير الكهربائي

تعود فكرة جهاز الـ Treadmill او السير الكهربائي الحديث الى العام 1818 بحيث لم يهدف الى المشي في مكان واحد لممارسة الرياضة كما الحال اليوم بل اقتُبس هذا الجهاز من كيفية عقاب المساجين حينها وذلك من خلال المشي على القمح لطحنه.

الكعب العالي

اما الكعب العالي فقد صُمم في بادئ الأمر للرجال وليس للنساء ويعود اختراع الكعب العالي وبدء لبسه للقرن التاسع، حيث قام بلبسه لأول مرة الخيّالة في الجيش الفارسي، وذلك لتثبيت أقدامهم في سرج الحصان عند ركوبه ولضمان عدم وقوعهم عنه.
وقد أصبح في وقت لاحق حذاءً يرتديه الرجال النبلاء فحسب لينتقل بعدها الى النساء كما هي الحال اليوم.

الفياغرا

اما حبوب الفياغرا التي تستخدم لتحفيز النشاط الجنسي تم اختراعها في بادئ الأمر لعلاج أمراض القلب الا أنه ثبت لاحقًا عدم فعاليتها في هذا المجال ليتبين أنها تزيد من تدفق الدم في منطقة الحوض. من هنا بدأت تستخدم للغرض الذي تهدف اليه اليوم.

الوسوم
مكشوف