صحة وتغذية

كيف تتخلص من الحموضة وحرقة المعدة

كيف تتخلص من حرقة المعدة والحموضة

حموضة المعدة هي من أكثر الأمور المزعجة التي يشتكي منها الناس عامة، و قد يصل الأمر بالبعض الى الذهاب الطبيب أو المستشفى او تناول العديد من الأدوية والمستحضرات لإنهاء هذه المعاناة ، و كي نعرف العلاج يجب علينا أولا أن نعرف ما هي مسببات حموضة المعدة و كيفية الوقاية منها.

إن المواد الحامضية التي تفرزها المعدة، تعمل على تكسير البروتينات بمساعدة الأنزيمات الهاضمة، ويعد حمض الهيدروليك من أبرزها، ونتيجةً لأسباب معينة، فإن هذه الأحماض ترتفع إلى المريء ممّا يسبّب الشعور بالحرقة، وهو ما يسمى بحموضة المعدة، وبالغالب يكون هناك ضعف في العضلة بين المريء والمعدة، والتي تسمى العضلة العاصرة، ممّا يسبب عودة الطعام إلى المريء أو ارتفاع أحماض المعدة.

و من أبرز أسباب الحموضة زيادة افراز حمض الهيدروكلوريك من المعدة، اما لسبب مرضي مثل مرض زولينجر الذي يؤدي الى زيادة افراز الحمض بصورة متواصلة مما يؤدي للاصابة بالقرحة، أو بسبب اختلال عملية معادلة الحمض داخل المعدة لنقض بعض الأنزيمات، أو بسبب عدم انتظام عملية الأكل اما بالأكل المتواصل أو شرب القهوة و الشاي مما يؤدي الى افراز الحمض بصورة متواصلة طوال اليوم، أو بسبب التدخين، و مما يزيد المعاناة في بعض الأحيان وجود ضعف في عضلة الاغلاق أسفل المريء و بالتالي الشعور بآلام حادة جدا خصوصا عند الاستلقاء على الظهر.
و لكن كيف تكون الوقاية من حموضة المعدة ؟ كيف تتخلص من حموضة المعدة ؟

نصائح لتجنب الإصابة بحموضة المعدة

  • تجنب الأطعمة التي تتسبب في حموضة المعدة، مثل المشروبات الغازية، والتوابل الحارة، والوجبات الدسمة.
  • تناول الطعام ببطء؛ فعند تناول الطعام بسرعة تفرز المعدة كمية كبيرة من الأحماض دفعة واحدة، إضافة للشعور بالتخمة.
  • الإكثار من تناول الماء، فهو يساعد على عملية الهضم، ويخفّف من تركيز الحماض. عند النوم، يجب وضع الرأس على وسادة، ليبقى مستوى المريء أعلى من مستوى المعدة. التوقف عن الأكل قبل النوم بفترة مناسبة. تناول الأطعمة الغنية بالألياف لمساعدة الجهاز الهضمي في عمله.
  • تخفيف الوزن؛ لأن زيادة الوزن تجعل الجهاز الهضمي غير نشط، ممّا يسبّب تراكم الأطعمة فيه، وبالتالي زيادة الأحماض.
  • التوقف عن التدخين.
  • للمرأة الحامل، تزيد احتمالية الإصابة بالحموضة أثناء الحمل، بسبب أن حجم الرحم يكبر ويضغط على باقي الأعضاء ومن ضمنها المعدة، التي يصغر حجمها.
  • للصائم: التدخين، أو شرب المياه الغازية، أو تناول الأطعمة الدسمة تسبب حموضة المعدة.

طرق التخلص من حموضة المعدة

  1. يمكن استخدام بعض الأدوية المضادة للحموضة، سواء أكانت أقراص أو سائل، فهي تشكل طبقة في أعلى المعدة مما يمنع تسرب الأحماض للمريء.
  2. تناول الماء الدافئ مع عصير الليمون مع العسل في الصباح، أو قبل الوجبات، فحمض الستريك الموجود في الليمون يساعد على معادلة الأحماض في المعدة.
  3. شرب الكمون، أو إضافته كتوابل للطعام، فهو مفيد في تحجيم أنزيمات الهضم فيقلل الشعور بالحموضة. أكل الموز، فغناه بالبوتاسيوم يجعله قادراً على معادلة حموضة المعدة، لكن يجب أن يكون الموز ناضجاً، حيث أن الموز غير الناضج يحتوي نترات البوتاسيوم مما يزيد من حرقة المعدة.
  4. شرب مغلي اليانسون ثلاث مراتٍ باليوم، أو زيت اليانسون.
  5. تناول البطيخ، أو البروكلي، أو الخس، أو الكرفس.
  6. تناول حليب جوز الهند، أو جوز الهند نفسه، ثلاث مرات باليوم، فهو يعالج الحموضة ويقي منها أيضاً.
  7. تناول مغلي أوراق الريحان، فهو يساعد على تحسين الهضم الذي يعد من أهم مسببات الحموضة.

ينصح باضافة بعض الأغذية للوجبات اليومية لتلطيف الحموضة و هذه الأغذية تتمتل في:

الحبوب الكاملة، الكرفس، الجزر، التفاح ، الحمص، السبانخ، البازلاء، الكرنب.
و في المقابل يجب تفادي الأغذية التي تفسح المجال أمام الحمض ليرتفع باتجاه المريء، و أيضا تجنب الأغذية التي تحث على افراز فائض من حمض المعدة، و كذلك الأغذية الغنية بالحوامض و تتمثل قائمة هذه الأغذية فيما يلي:
المشروبات الغازية، الشوكولا و الكافيين، الفواكه الحمضية، القهوة و الشاي، الأغذية الدهنية، الثوم و البصل، الأقراص المنعشة بنكهة النعناع، الأغذية الغنية بالتوابل، الطماطم و الحليب الكامل الدسم و مشتقاته الكاملة الدسم.

حموضة المعدة لا ترتبط بسنٍّ، أو جنسٍ أو عمر، وإنّما تدل على نظام غذائيّ غير صحيّ، مليء بالدهون، وعادات خاطئة في تناول الطعام.

الوسوم
مكشوف