أسرتك وطفلك

هل يجب ان تتركي طفلك يختار ملابسه بنفسه؟

هل يجب ان تتركي طفلك يختار ملابسه بنفسه؟

تلعب الأم الدور الأهم في تربية طفلها كونها تشاركه يومياته بأدق التفاصيل، وتسعى دائماً إلى جعله يتعرف إلى الأمور الحياتية ليتمكن من النمو الجسدي والعقلي بشكل سليم. وفي عمر معين، يبدأ الطفل في التصادم مع أمه حول اختيار ملابسه، أكان من حيث اللون أو الشكل، فهذا المشهد المضحك يتكرر في كل بيتٍ تقريباً. دعي ابنك أو ابنتك يختاران ملابسهما لأن أنوثة ستعرفك على فوائد اختيار الطفل ملابسه بنفسه.

ماذا تعني اختيار الطفل ملابسه بنفسه؟

يبدأ الطفل في سن الثالثة بالنظر إلى نفسه بالمرآة وتقييم مظهره الخارجي. هذه الخطوات تساهم في تربيته عن طريق:

– تنمية شخصية الطفل وتكوينها، فهذا الاختيار يجعل طفلكِ موجّه ولديه نظرة إلى الأشياء. فلا داعي أن تعاتبيه وتوبخيه لأنه يقوم بمشكلة كل يوم بسبب الملابس، فهذا أمر لا بدّ منه.

– تحمل المسؤولية، فاختيار الطفل ملابسه يعوده على اتخاذ القرار منذ الصغر خاصة إذا كانت الأم تساعده في هذا المهام، فعليكِ أن تشجيعه على القيام بهذه المهمة كل يوم وأن تظهري له فرحتك حين يختار ملابس جميلة مثلاً.

– تخلق ذوقاً عند الأطفال، إذ إن التعود على اختيار الطفل ملابسه بنفسه تجعله مع الوقت يتعرف بفضل أهله على الألوان التي تتناسق وعلى كيفية اختيار الطقم المناسب للمكان المناسب، فلا توبخيه إن اختار ألواناً لا تتناسق، بل علميه واقنعيه بطريقتك ليقوم باختيار صحيح.

كيف تعلمين الطفل اختيار ملابسه؟

إذا لم يبادر طفلك في الذهاب إلى غرفته واختيار ملابسه، اتبعي تلك الخطوات لتعلميه:

– علميه أولاً ارتداء الملابس السهلة التي لا تحتاج إلى تعب.

– حاولي دائماً وضع ملابس طفلك في مكان يستطيع الوصول إليه.

– قومي بطرح الأسئلة عليه، فمثلاً اسأليه عن أي طقم يريد ارتداءه أو أي لون يحب الأكثر، فهذه الطريقة تجعله يفكر باختيار ملابسه يوماً بعد يوم.

– عليكِ التحلي بالصبر حين تقفين أمام طفلك وتنتظرينه لينتهي مهمة اللبس, فلا تستعجليه بل دعيه يرتدي ملابسه ببطء، فالتعلم لا يأتي بسرعة!

7 نصائح أساسية لاظهار الحب لأطفالكم!

الوسوم
مكشوف