قصة وفاء صينية دامت 30 عام بين زوجة حدباء وزوج أعمى

قصة وفاء صينية دامت 30 عام بين زوجة حدباء وزوج أعمى

بين الصحة و الحب.. قصة وفاء صينية من اجمل القصص الواقعية بين زوجة حدباء و زوجها الأعمى في حياة دامت 30 عاما كلها حب و وفاء و أمل.

صور مذهلة تظهر فيها الزوجة الصينية المخلصة “وي غوي” (76 عاما) وهي تساعد زوجها “هوانغ فانينغ” (80 عاما) مستخدمة عصا خيرزان، في قريتهما الصغيرة، ليصير هذا المشهد مألوفا منذ 30 سنة، وتؤكد “وي” على التزامها بعهد الحب والوفاء الذي قطعته على نفسها أثناء زفافهما من 55 سنة بأن تكون معه في الصحة والمرض.

وعلى الرغم من تعرضها لمرض هشاشة العظام الذي تسبب في أن تصبح حدباء، فإنها لم تشك أبدا من المتاعب أثناء مساعدة زوجها كل يوم بل تتطلع دوما إلى ما هو جديد معه، وفقا لموقع “ديلي ميل”.

وقد اهتمت وسائل الإعلام بهذه القصة مؤكدة أنها واحدة من أروع صور الحب الحقيقي، في قرية “دونغلان” في مقاطعة “قوانغشي”، حيث يعيش الزوجان.


وقد أصبحت عينا “غوي” تبصر لها ولزوجها بعد أن فقد الأخير بصره عام 1985 بسبب مرض في العين أدى لنكسات.
وقد تزوج “هوانغ لي” و”وي غوي” منذ 55 عاما، وكانا في العشرين من عمرهما آنذاك، ولكن لم يرزقا بأي أطفال، لينفذا ما تعهدا به في أن يظل وراءها طوال حياته وأن تعتمد هي عليه ما تبقى لها من العمر.

وتؤكد “غوي” أنهما في غاية السعادة وأنها أصبحت تصف له كل ما تراه في رحلة المشي اليومية وأي مهام يقومان بها مثل رحلات التسوق اليومي وأنهما سيكونان دائما بجوار بعضهما البعض، حيث أنها هي عينيه وهو كل شيء بالنسبة لها.

قصة وفاء صينية دامت 30 عام بين زوجة حدباء وزوج أعمى

 

شارك هاذا المقال !

جار التحميل...